Arabe - matières sociales

كلمة المناهج المصرية بالمدرسة

مقدمة:   

أهميّة تعلُم اللّغة العربيّة:

 للّغة العربيّة أهميّةً كبيرةً في العلوم والثّقافة والتّراث ، والأدب العربيّ ؛ لأنّها تُعتَبر جزءاً أصيلًا من

الحضارة العربيّة ، كما تُعدُ اللّغة العربيّة من اللّغات الإنسانيّة الساميّة، والتي ما زالت مُحافظةً على

 تاريخها اللغويّ والنحويّ منذ قديم الزّمان.

- وقد بدأ الاهتمامُ العالميّ في اللّغةِ العربيّة يظهر منذ مُنتصف القرن العشرين للميلاد، وتحديداً في

عام 1948م عندما قرّرت مُنظّمة اليونسكو اعتماد اللّغة العربيّة كثالث لغةٍ رسميّة لها بعد اللّغتين     

الإنجليزيّة والفرنسيّة.

الرؤية والهدف:

- يتطلع قسم المناهج المصرية بالمدرسة إلى الريادة والتميز في الحفاظ على مكانة اللغة العربية وتعليمها

للطلاب وترسيخها في عقولهم بأسلوب سهل وبسيط وجذاب وتأصيل هويتهم وثقافتهم العربية وتعميق

مفاهيمهم الدينية وغرسها في نفوسهم للمساهمة في خلق مواطن صالح نافع لنفسه ومجتمعه ووطنه

 من خلال تدريس مواد المناهج المصرية بداية من مرحلة رياض الأطفال حتى نهاية  المرحلة الثانوية.

- وإيماناً من إدارة مدرسة مصر الفرنسية الدولية ( Concordia ) بأهمية هذه الرؤية فإنها تحرص

كل الحرص على اتباع أفضل وأحدث وسائل طرق التدريس وعقد الندوات والمحاضرات لهيئة التدريس

بداية كل عام للوقوف على كل جديد في طرق التدريس ، وتقدم في هذا الشأن الدعم الكامل والمستمر

لخلق بيئة تعليمية وتربوية متميزة ، وتشجيع أبنائها الطلاب على تعلم المناهج المصرية والقومية  

[ اللغة العربية - الدراسات الاجتماعية - التربية الدينية ] - وسط أمواج متلاطمة من التحديات الصعبة –

من خلال إسهامات وإبداعات نخبة وباقة متميزة من أكفأ المعلمات والمعلمين من أعضاء هيئة التدريس

تحت إشراف ودعم كامل من رؤساء الأقسام  ومديرعام المناهج المصرية.